الأتمتة أو التشغيل الآلي: مفتاح السعودية لتسريع التحوّل الرقمي

VOM Team

الأثنين, 15 نوفمبر 2021

تمتلك المملكة العربية السعودية فرصة كبيرة لدفع الإنتاجية التي تقودها التكنولوجيا وتسريع التحول الرقمي من خلال نشر الأتمتة الذكية واعتمادها.

تساهم التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي (AI) وأتمتة العمليات الروبوتية (RPA) في تغيير طرق العمل في جميع القطاعات، وهي سوق يُتوقّع أن يتجاوز حجمها 5 مليارات دولار بحلول عام 2024م، وفقاً لتقرير صادر عن “غلوبال ماركت إنسايتس” (Global Market Insights, Inc).

وبالنسبة إلى المملكة العربية السعودية، فإنّ اعتماد الأتمتة وتأثيرها على القطاعات الاقتصادية قد يسير وفق ثلاثة سيناريوهات بحسب دراسة أجرتها “إرنست آند يونغ” (Ernst and Young): 

سيناريو متفائل – اعتماد الأتمتة الذكية المتزايد بنسبة 50% من قبل المؤسسات في المملكة  بما يؤدّي إلى إضافة 293 مليار دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي الاسمي (GDP).

سيناريو معتدل – اعتماد الأتمتة الذكية بنسبة 30% يساهم في 184 مليار دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي الاسمي.

سيناريو محافظ – اعتماد الأتمتة الذكية بنسبة 15% سيضيف 103 مليار دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي الاسمي.

تأثير الأتمتة على قطاع المحاسبة

يقضي المحاسبون التقليديون وقتاً طويلاً في إنجاز العمليات اليدوية المتكررة مثل إدخال البيانات وإعداد التقارير. وعند تبني الأتمتة، سيكون على المحاسبين أن يعملوا على تحسين مهاراتهم وتنمية قدراتهم، والتركيز على المهام المحاسبية الأكثر إستراتيجية في الشركة. لا يعني ذلك أنّ الأتمتة ستلغي الوظائف، بل ستستبدل وظائف بأخرى أو ستحتاج إلى مهارات متقدّمة من قبل الموظّفين أنفسهم، وكذلك تطوير كفاءات بشرية تعمل على تفسير وتوضيح الإمكانات الكاملة للتكنولوجيا والأتمتة.

على سبيل المثال، ستحتاج أقسام المحاسبة والمالية في الشركات إلى التركيز على تطوير المزيد من المبادرات الاستراتيجية والاستشارية، وأن تساعد في تطوير كفاءة موظّفي أقسام المحاسبة لكي تتلاءم مع الوضع الجديد. ومن جهة ثانية، يمكن للمحاسبين الذين يعتمدون على التكنولوجيا في أعمالهم اغتنام الفرص لإظهار مهاراتهم وتطبيقها وإضافة قيمة للشركة. 

من خلال الإعتماد على الأتمتة، من الاعتماد على برامج محاسبية سحابية،  يصبح تحليل البيانات المحاسبية والقوائم المالية وإدارة المخاطر وإسقاط التدفق النقدي أكثر فعالية، ويصبح الحصول على المؤشّرات وتحليلها  في الوقت الفعلي أسهل بكثير.

من خلال أتمتة وظائف التخطيط المالي والمحاسبة، يمكن للشركات توفير الوقت من أجل التركيز على المهام الأساسية مثل تنمية المنشأة واستراتيجيتها وتحليل أرقامها، وصولاً إلى التركيز على التعاون مع أصحاب المصلحة. على سبيل المثال، في إدارة الحسابات الدائنة  (Accounts Payable) تتم أتمتة التقاط البيانات مطابقة الفواتير مع المستندات ويتم توجيه الموافقات تلقائيًا. هذا يقلل من أخطاء البيانات ويساعد على منع الاحتيال من خلال الضوابط الخلفية.

كيف تهيئ شركتك للأتمتة؟

احسب عائد الاستثمار. احسب عائد الاستثمار وفق قاعدة المال والوقت،  لتحدّد ما إذا كان الوقت المستغرق لاسترداد عائد الاستثمار مقبول لديك. تأكّد من إعطاء الأولوية لأتمتة العمليات التي ستوفر معظم الوقت وتحقّق أكبر عائد على الاستثمار مقارنةً بالتكلفة والوقت الذي تحتاجه لأتمتة هذه المهام. 

حدد المهام القابلة للأتمتة. اعمل على تحديد أعمال الموظفين التي تستغرق وقتاً طويلاً والتي يمكن تحسينها باستخدام الذكاء الاصطناعي في منشأتك وشركتك. فإذا كان عليك استخدام الذكاء الاصطناعي لأتمتة أجزاء من سير عمل الموظف، احرص على تكريس عمل الموظف على مهام تستفيد منها الشركة.

انشر ثقافة للأتمتة داخل منشأتك. غالباً ما تكون الشركات بطيئة في تبنيّ الأتمتة والتشغيل الآلي والذكاء الاصطناعي، لأنّ قوّتها العاملة لا ترغب في التغيير أو لا تثق في الأتمتة، مما قد ينتج عنه تراجع في الأداء. ركّز على تشجيع ثقافة الأتمتة في منشأتك عبر إقامة دورات تدريبية للموظّفين توضح لهم إيجابيات اعتماد الذكاء الاصطناعي. فعندما يفهمون تأثير الأتمتة على الاستراتيجية الشاملة (مثل خفض التكاليف وتعزيز الإيرادات وتحسين مستوى الخدمات) وكيفية استفادتهم منها،  سيكونون أكثر تجاوباً مع التغيير. 

الأتمتة والتقنيات الأخرى التي تعتمد على تحليل البيانات مهيأة لمساعدة المحاسبين وليس لتقييدهم. والشركات التي تدرك إمكانات هذه التقنيات وأهمّيتها وتستثمر في الأدوات المناسبة والتدريب المطلوب لمساعدة المحاسبين على الاستفادة الكاملة، ستمتلك الوقت الكافي للتركيز على استراتيجيتها ونموّها.

نحن في “ڤوم” نعتبر أنفسنا شركاء في استراتيجية التغيير القائمة على النموّ والتحول الرقمي، في السعودية والمنطقة. وانطلاقاً من هذا الواقع، نركّز على توفير منصّة سحابية تتولّى المهام المحاسبية والضريبية، وتعزّز “القيمة المالية” للشركات والمنشآت، وتساعدها في التحوّل نحو الأتمتة والحوسبة السحابية والاعتماد على التكنولوجيا الجديدة. 


VOM